فيديو.. “ميحانة ميحانة” العراقية بنغمة أهوازية

أصدر المطرب الأهوازي مهدي يراحي مؤخراً فيديو كليب مصورا في المناطق العربية في الأهواز، يؤدي فيه الأغنية العراقية الشهيرة “ميحانة ميحانة” للمطرب العراقي #ناظم_الغزالي.

لقي الفيديو كليب تفاعلاً كبيراً داخل إيران، بسبب ظهور أهالي الأهواز فيه وهم يرتدون لباسهم العربي ويرقصون على نغمات الأغنية.

وقام #مهدي_يراحي بإعادة توزيع الأغنية، وأضاف إليها أبيات قصيرة باللغة الفارسية تناسب كلمات الشعر العربي.

وقبل الثورة الإيرانية، كان المطرب الإيراني نعمت الله أغاسي قد أعاد غناء هذه الأغنية وعرّف الشعب الإيراني بها.

يذكر أن أغنية #ميحانة_ميحانة معروفة جداً في العالم العربي ويعيد غناءها الكثير من الفنانين في مناسبات مختلفة.

وهذه ليست الأغنية العربية الأولى للمطرب الأهوازي مهدي يراحي، لكنه أول فيديو كليب عربي ينتجه المطرب في مسيرته الفنية. ويراحي من الجيل الجديد للفنانين الإيرانيين، وله أعمال كثيرة باللغة الفارسية، وبعضها يعرضها التلفزيون الإيراني الرسمي.

وكان قد أعاد غناء بعض الأغنيات العربية بتوزيع جديد، ومنها “عبرت الشط على مودك” و”من علمك ترمي أسهم” و”غزال و ما يصيدونه”.

ويبدأ مهدي يراحي الكثير من حفلاته في إيران بأغنية “نسيني الدنيا” للمطرب اللبناني راغب علامة.

وتبادل #العراق و #إيران، باعتبارهما من أهم المدارس الموسيقية الشرقية تاريخياً، الكثير من المقامات الموسيقية، حيت كان الموسيقيون يسافرون بين البلدين لتكميل مسيرتهم الفنية. وإضافةً إلى هذا، تبادل الفنانون من كلا البلدين كلمات الأغاني أيضا، كما أنتجت بعض الأغاني باللغتين، ومنها أغنية “زهور حسين” التراثية للمطربة العراقية “زهور حسين”.

وهذا التبادل استمر في العصر الحديث أيضا من خلال استخدام الألحان نفسها بكلمات من اللغتين العربية والفارسية، وهذا ما يؤكد أن الحضارة والثقافة أمور بشرية يمكنها أن تقرب بين الشعوب بدل خلق صراعات وحروب تزهق الأرواح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق