توبثقافة وفنفيديوهات

بالفيديو.. “شذى”:شوفت فترة عذاب وحظي وحش.. وتجربتي السابقة في السينما كانت سقطة

حلت الفنانة شذى ضيفة على يارا الجندي، يوم الخميس، عبر برنامج “لسه فاكر”، للحديث عن أخر أعمالها كليب “فستان فرح”.

الأغنية كلمات ملاك عادل وألحان مدين وتوزيع زيزو فاروق، وتقدم شذى في هذه الأغنية لونا غنائيا جديدا، ومختلفا عن الذي اعتاد عليه جمهورها منها.

وقالت شذى في حوارها: “عملت ألبوم بأموالي الخاصة ومنحته لشركة غير مزيكا، ولكن حقيقة لم أسعد بالعمل كتوزيع وتسويق، فعدت لعالم الفن والأستاذ محسن جابر وقال لي عايزين نعمل حاجة جديدة ومزيكا مختلفة، وبالفعل سمعت (فستان فرح) وهي من ألحان مدين وهو صديق قديم لي، وسعدت بالفكرة ولون جديد عليّ وفيه ناس كثير بتحب هذا اللون”.

وعن أهمية السوشيال ميديا في نجاح الأغاني، شددت: “طبعا فيه أغان بتبقى حلوة جدا وتموت بسبب عدم انتشارها على السوشيال الميديا، ونسبة المشاهدات أصبح عالم آخر، منذ سنتين لم يكن هذا العالم ضمن اهتماماتي ومش فاهمة أهمية إنستجرام والفيسبوك، ولكن الآن أصبحت مدمنة على سناب شات، وأصبح عالم أخر أتابعه بقوة”.

فترة الغياب

وعن غيابها الفترة الماضية، أشارت: “أنا شوفت فترة عذاب وحظي وحش، وخطواتي المفروض تكون أسرع بكثير، ولكن وفاة والدتي ثم والدي عملوا لي أزمة نفسية وأصبحت في حالة توهان وما زلت، وبشوف حاجات غير متوقعة وهذا يؤثر على شغلي، وأنا عاطفية بشكل أكبر ولست محترفة بشكل قوي، ولما رجعت شركة مزيكا وجدت احترام كبير بالطبع، وفيه أغنية جديدة نجهز لها لحن محمد يحيى اسمها (اعزموني على الفرح)، وأنا بحب الأغاني التي تعيش لفترة طويلة وتتذكرينها بعد 10 سنوات”.

الألبومات

وشددت شذى على أن الألبومات لم تعد مجزية مثل السابق، موضحة: “أنا بحب الألبومات وكمطربة بحب يكون لدي أغان عديدة أقدمها للناس بألوان مختلفة، ولكن ظروف السوق أصبحت صعبة ونحارب كثيرا لكي نعمل على الأغاني ولم يعد هناك تليفزيون بقوة الماضي وحتى لو طرحتيها على السوشيال ميديا محتاجة تصرفي بشكل أكبر لكي تصلي لكل الناس، وحتى المنتج لم يعد يكسب مثل الماضي ولو حتى نزلتيه على الاستورز المختلفة على الموبايلات بعد بدقائق يتم تسريبه، ولذلك أصبحت العقود مع شركات الإنتاج أغاني سينجل وكليبات، وبالطبع عمل أغان سينجل أصعب من تقديم ألبوم كامل، فأنت يجب أن تدرسي الأغنية بشكل كبير لأنها ستطرح لفترة طويلة وعليك أن ترضي كل الأذواق بأغنية واحدة، وأنانية أن ترضي شريحة معينة وتظلمين الباقي”.

وأردفت: “الحفلات أهميتها إنك بتجسي نبض الناس وهل أنت قادرة على العطاء والناس متقبلينك أم لأ وأنت مش أكذوبة والناس أصبحوا متقبلينك، وعلى المسرح بكون مبسوطة لو وجدت الصدى الرائع من الناس ومهمة للانتشار والتواصل بين الجمهور مهمة جدا بعيدا عن السوشيال ميديا، لم بها مجاملة يا الناس أحبوكي أو تركوا الحفل، والحمدلله بنسبة 95% بخرج مبسوطة من كل حفلة”.

السينما

وعن عدم عملها في السينما، شددت: “عملت تجربة من قبل فيلم (قاطع شحن) فاشلة ولا أريد تكرار الخطأ ونفسي أمثل جدا ولكن حاجة تكون حلوة وتطلع شذى اللي الناس مش عارفاها ولكن حقيقة عملت فيلم ملزق جدا وكانت سقطة من سقطاتي، عملت (سيت كوم) من قبل كان اسمه (بدر وبدرية) مع فريق (قهوة سادة) كانت رائعة ولكن لم يسوق له بشكل جيد، نفسي أمثل مع أحمد مكي أو أحمد حلمي ونفسي أعمل كوميدي، لا أريد حزن أبدا، وليس عندي مشكلة أقدم برامج ولكن تكون موظفة بشكل صح”.

“قاطع شحن” كان من بطولة شذى وشادي شامل وعمر حسن يوسف وجيهان قمري وياسمين جيلاني ومحمود الجندي وميمي جمال ولطفي لبيب، تأليف أسامة رؤوف وإخراج سيد عيسوي، وتم إنتاجه عام 2009.

 

وعن رأيها في عمليات التجميل، أكدت: “أنا عملت عملية تجميل على الهواء وكنت رفيعة جدا ولكن بسبب دكتورة أقنعتني بحقنة ما بهدلتني، ولكن لجأت لعملية نحت والحمدلله ظبطت الدنيا”.

وعن رأيها في المطربات في مصر، أوضحت: المطربات في مصر يتعدوا على الصوابع، وهم شيرين وأنغام وأمال ماهر وريهام عبدالحكيم ومي فاروق، ولكن لن تجدي منهم الناجح بقوة ولكن طول الوقت بنعافر وليس عندنا صناع النجوم ولكن نعمل شغلنا بأنفسنا”.

واختتمت: “سأركز في السينما أو التليفزيون وهذا تركيزي الفترة المقبلة وأنا لا أرفض ولم يعرض عليّ حاجة على قدر المستوى، ومحتاجة دعم من الناس”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق