هاجر بتحب الأفلام القديمة بس بتكسب من وراها كمان

كلنا نجلس لنشاهد أفلام السينما المصرية القديمة، لكن هاجر تراها بإحساس مختلف، فهى تخزن فى ذاكرتها وجوارحها كل كلمة وحركة لتخرج بها فى صورة جديدة.

هاجر ناجى مصممة «كاريزما» التى تهتم بإعادة إحياء التراث القديم ومزجه بالشكل الحديث، حيث صممت فى البداية مجموعة من الحلى والإكسسوارات من أفيشات أفلام السينما القديمة ، ثم تطورت لحد تطبيق هذه التصميمات على المفكرات الصغيرة لتحولها من مجرد «مفكرة» إلى كتيب صغير ملىء بالأفكار المختلفة.


مزجت هاجر فى تحضير هذه المفكرات أو الـ«note book» بين موروث الشاشة الفضية القديم وبين الطراز الغربى أو الأجنبى مع الاستعانة ببعض مصطلحات الفرانكو أراب أو العربى المكتوب بالحروف الإنجليزية، حتى تجذب الشباب لها نظرا لأنهم الفئة الأكثر تعاملا مع هذه اللغة.


هاجر لا تكتفى بوضع أفيشات الأفلام العربية القديمة على المفكرات بل تستحضر أقوى الإفيهات التى ظهرت فى الأفلام الكوميدية، وتضعها على شكل حوار بين أبطال الفيلم، بالإضافة لقيامها بكتابة نصيحة خلف المفكرة تحرص من خلالها على توجيه الشباب فى مثل أعمارها لبعض القيم التراثية الجميلة التى افتقدناها فى هذه الأيام مع إيقاع الحياة السريع واختفاء حالة الهدوء والرقى التى عاصرتها الأجيال القديمة، مع تصميم بعض المفكرات على شكل كارتون «البوب أرت» وهى عبارة عن رسومات تحكى قصصا كوميدية مع المزج بين الكتابة العربى والإنجليزى.




مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *