الفنان محمد متولي .. فيديو

الفنان محمد متولي ، فنان مصري ، ولد في شهر 11 مارس عام 1945، وتوفي 17 فبراير لعام 2018، من مواليد شبين الكوم، ولكنة عاش في الإسكندرية في 11 مارس 1945، والتحق بكلية دار العلوم، ثم تخرج بعدها في المعهد العالي للفنون المسرحية.

 


له العديد من الاعمال خاصة المسلسلات التي تميز بادوارة الفعالة والمؤثرة منها مسلسل “أرابيسك” و”ليالى الحلمية”و مسلسل “زيزينيا”و “قلبى ليس في جيبى”.

وكانت أول أعماله فى السينما فيلم “خلى بالك من زوزو”، ليشارك بعدها فى عشرات الأعمال ما بين السينما والمسرح والتلفزيون من أبرز أعماله “زيزينيا، العقرب، واحد صعيدى، سلام يا صاحبى”.

كما شارك الفنان محمد متولي في العديد من المسرحيات، منها مسرحية “شارع محمد علي” مع الفنان الراحل فريد شوقي و مسرحية “البرنسيسة.

يذكر ان الفنان محمد متولي قد تزوج من سيدة من خارج الوسط الفنى، أنجبت له ابنتين هو ممثل موهوب ولعل ذلك قد تكشف بقوة في “سارق الفرح”.

 

تعرف على الأعمال الدرامية للنفان محمد متولي التى جمعت مع أسامة أنور عكاشة

مسيرة محمد متولى مليئة بالأدوار المميزة، ولكن لكيمياء خاصة، تعد أبرز الأعمال الدرامية التى قدمها متولى، كانت بتوقيع السيناريست العملاق الراحل أسامة أنور عكاشة، حيث كان حضور متولى أساسيا فى أغلب الأعمال الدرامية التى كتبها أسامة أنور عكاشة.

– البداية كانت مع مسلسل “الشهد والدموع” الجزء الأول، والذى قدم فيه متولى شخصية “حجازى” وهو صبى يعمل فى محل الحاج رضوان، ولكنه انسان متسلق يعشق المؤامرات، حيث يحصل على مكانة جيدة عن حافظ ويصبح رجله الأول، كما استكمل الدور فى الجزء الثانى من المسلسل.

–  وبعدها قدم متولى دور “الدكتور عبد المنعم الطبيب النفسى” من خلال مسلسل “وأدرك شهريار الصباح” بطولة يحيى الفخرانى ونورا وسماح أنور ومحمود الجندى، وأخرجه فخر الدين صلاح.

– وفى عام 1985، قدم متولى مع انور عكاشة مسلسل “بوابة المتولى” مع عزت العلايلى وأحمد عبد العزيز، وقدم فى المسلسل شخصية “سيد” وأخرج المسلسل فؤاد عبد الجليل.

– وبعدها بعام، قدم الثنائى مسلسل “رحلة السيد أبو العلا البشرى” مع النجم الكبير الراحل محمود مرسى، حيث قدم متولى شخصية “مرتضى البشرى” وهو ابن عم أبو العلا البشرى، يعمل فى المحاماة، وكان من أهم الأدوار فى مسيرته الفنية.

– ولعل أهم الأدوار التى قدمها متولى خلال مسيرته الفنية كان دور “بسيونى” أو بسة فى مسلسل “ليالى الحلمية”، والثنائى الشهير الذى قدمه مع الفنان الكبير عهدى صادق، وكان الجزء الأول من المسلسل فى عام 1987 وأخرج الخماسية إسماعيل عبد الحافظ، وكان أخر الأجزاء التى شارك بها متولى عام 1995.

– وفى نفس العام أى 1987، قدم متولى مع عكاشة مسلسل “عصفور النار” وأخرجته مها صلاح حسنى، وجسد متولى فى هذا المسلسل شخصية “ميلام”

– وفى العام التالى 1988، قدم متولى مع عكاشة واحدا من أبرز أعمالهما أيضا وهو مسلسل “الراية البيضا” ورغم أن الدور أيضا كان لمحامى يدعى أبو طالب، ولكنه كان مختلف تماما عن المحامى مرتضى البشرى، وشارك فى المسلسل سناء جميل وهشام سليم وجميل راتب وسمية الألفى وأخرجه محمد فاضل.

– وفى عام 1989، تعاون متولى وعكاشة فى مسلسل “انا وانت وبابا فى المشمش” للمخرج محمد فاضل، حيث جسد شخصية ” ضمضم أبو دقة”.

– وبعدها بعامين تعاونا أيضا فى مسلسل حمل اسم “النوة” للمخرج محمد فاضل أيضا، وشارك فى بطولته فردوس عبد الحميد ومحمود الجندى وطلعت زكريا واحمد ادم.

– أما مسلسل “ومازال النيل يجرى” فتعاون فيه متولى مع أسامة أنور عكاشة مع المخرج محمد فاضل أيضا، وقام ببطولة هذا العمل فردوس عبد الحميد وهشام سليم ويحيى شاهين وغيرهم

– وفى نفس العام، قدم متولى مسلسل “لسان العصفور” للنجوم يحيى الفخرانى واثار الحكيم ووجدى العربى وحسين الشربينى وإخراج يوسف حجازى.

– أما رائعة أسامة أنور عكاشة وصلاح السعدنى “ارابيسك” فقدم فيها متولى شخصية “حسن بطاطا” وهى من أشهر الشخصيات التى قدمها متولى فى مسيرته الدرامية.

– وبعدها بـ 3 سنوات، يعود متولى للتعاون مع عكاشة، ولكن هذه المرة من بوابة “زيزينا” والذى جسد فيه دور “خميس” شقيق يحيى الفخرانى من الأب، وأخرج المسلسل جمال عبد الحميد، واستكمل الشخصية فى الجزء الثانى فى عام 2000

– وأيضا قدم متولى دور فى مسلسل “أهالينا” مع كل من صابرين وحسن حسنى وهشام سليم وطارق لطفى وأخرج المسلسل إسماعيل عبد الحافظ.

– وكان التعاون الأخيرة بين الراحلين فى مسلسل “المصراوية” والذى لعب بطولته فى الجزء الأول هشام سليم وفى الجزء الثانى ممدوح عبد العليم وشاركهما سميحة ايوب، وأخرج الجزأين إسماعيل عبد الحافظ، حيث جسد شخصية ” علوان” شيخ الغفر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق