توبهو وهى

10 معلومات يجب معرفتها قبل الزواج من صينية

تشكل نسبة النساء في الصين 48.5% ورغم الانغلاق الذي يفرضه المجتمع الصيني على أهله، إلا أن عدد كبير من النساء في الصين يبحثن عن زوج أجنبي، فيما يلي 10 معلومات يجب أن تعرفها قبل الزواج من الصين، وذلك بعد زيادة العلاقات المصرية الصينية بشكل كبير وسيتعاون الشعبان في شتى المجالات ربما يكون من بينها الزواج.

  • الأقدام الصغيرة:

أهم علامات الجمال في المرأة الصينية هي صغر حجم القدم، فكلما صغرت قدم المرأة كلما زاد جمالها، وهذا دفع بعض الأهالي إلى قطع 4 أصابع من قدم الفتيات الصغيرات وربط الأصبع الخامس في كاحل القدم لتصغير حجم القدم ولكن مع مرور الوقت، انتهت تلك العادة نتيجة للضرر النفسي والجسدي الذي تتعرض له الفتاة في سن صغيرة، وترجع تلك العادة إلى قصة قديمة عن أحد ملوك الصين القدماء، والذي وقع في حب راقصة لأن قدمها كانت صغيرة جدا، تقرب حجم علبة السجائر، حتى أنه كان دائم الجلوس تحت قدميها.

  • سوق السبت والأحد:

من عادات الزواج في الصين أن يقام سوق أسبوعي يومي السبت والأحد في شنجهاي، يتم فيه نشر مواصفات الشريك الذي يرغب الشخص في الارتباط به، ويذهب جميع الأباء والأمهات إلى هذا السوق، ويقوموا باختيار العروسة التي يرونها مناسبة من خلال قراءة المواصفات الخاصة بها، وبعد ذلك يقوموا بالتواصل مع ذويها لأخذ موعد لزيارتهم وطلب يد ابنتهم.

  • الخاطبة الصينية:

إذا أردت الزواج من صينية لا يمكنك الذهاب إليها مباشرة، ولكن يجب عليك إرسال شخص ما بالهدايا الكثيرة للعروس وأهلها ليطلب منهم أن تذهب لزيارتهم، فإذا تمت الموافقة يمكنك التقدم إليها، ويجب عليك أن تختار الهدايا بعناية لأن تلك الهدايا هي الشيء الذي يتم تقييمك على أساسه.

  • البكاء والأغاني الحزينة من تقاليد الزواج:

قبل الزفاف بشهر يتم تدريب العروس وأهلها على البكاء حتى يسهل عليهم جميعا البكاء ليلة الزفاف، كما أن من المعروف في الصين أن العروس تغني بعض الأغاني الحزينة بجانب البكاء، ويعتبر هذا تعبيرا عن حزن العروس على فراق أهلها وحزن الأهل على فراق ابنتهم وذهابها لبيتها الجديد.

  • موعد الزفاف:

أما عن موعد الزفاف فهو حسب التقاليد الصينية لا يتم اختياره عبثا، بل بالحسابات الفلكية الدقيقة جدا، كما يجب أن يبدأ العرس بعد مرور أول ثلاثون دقيقة في الساعة لأنه في الثلاثون دقيقة الأخرى تكون عقارب الساعة في تصاعد نحو الساعة الجديدة ويرمز هذا إلى صعود العروسين بإيجابية وتزايد نحو الحياة الجديدة وهذا يبعث التفاؤل في العروسين والحاضرين.

  • اللون الأحمر:

من العادات التي ما زالت تتمسك بها بعض الأسر الصينية، لون فستان العروس لا بد أن يكون أحمر، وأن يغلب اللون الأحمر على مراسم الزفاف من سجاد وزينة وغيرها من الأشياء الأخرى، فاللون الأحمر يمثل أفضل الألوان في الصين والذي يلون به علم البلاد ومعظم الشعارات الشعبية ولافتات المحلات.

  • ليلة الزفاف:

ليلة الزفاف ليست بالليلة الخاصة بالعروسين على الإطلاق، ففي الصين يتوجب وجود البعض من أهالي العروسين مع العروسين في غرفتهم حتى الصباح ويجبروهم على إقامة العلاقة الزوجية أمامهم في بعض الأماكن، وفي البعض الأخر يقومون فقط بمداعبة العروسين والاستماع لما يجهزوه في تلك الليلة التي لا تنسى ثم يتركوهم منفردين.

  • أفضل من تكمل النصف الأخر للرجل:

المرأة الصينية هي من أفضل نساء العالم التي يمكنها أن تدعم زوجها وتشجعه، فهي امرأة مثقفة ومتعلمة وهي أيضا تدير شئون البيت بجدارة وتعتني بكل صغيرة وكبيرة، فإذا عبر الرجل بكل تلك الظروف القاسية للزواج من صينية فسيمتلك واحدة من أفضل زوجات العالم.

  • الطعام في المنزل:

تعتز المرأة الصينية بهويتها في الطهي، تقدم لزوجها في الغالب الطعام الصيني حتى ولو كان زوجها من خارج الصين، ولكن الانفتاح الصيني على المنطقة العربية صدر الكثير من الأكلات المصرية إلى الصين مثل البامية والملوخية وبعض الفواكه مثل الموز والمانجا، والتي لم تكن تزرع لديهم، وتعلمت النساء الصينيات طريقة طهي تلك الأكلات باحترافية شديدة، فستقدم لك زوجتك الصينية مزيج فريد من الأكلات بين مصر والصين.

  • تربية الأطفال:

يكون عاتق التربية في الغالب على كاهل الأب في الصين فتكون الأم هي الشخص الهادئ في التربية، ويكون الأب هو المتشدد الغاضب؛ يسب الأب ابنه بالقبح ويقول له أنه كالقمامة ويضرب الاب ابنه بالعصا كعقوبة، فأنت الآمر والناهي لابنك وأمه تربيه على ذلك بطبيعة ثقافتها، ولذلك لا تقلق على الهوية العربية لطفلك، مما يجعل من السهل زرع الهوية العربية بداخله بمساعدة أمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق